ثقافة وفن

نور اللبنانية تتألق في جمال الحريم وتدخل السباق الرمضاني

تواصل الفنانة اللبنانية نور أدوراها الناجحة بمسلسلها الجديد “جمال الحريم” الذي أثار الكثير من الجدل فور عرضه، وتشارك فيه مع خالد سليم ودينا فؤاد، وبهذا العمل تقوم ببطولة مطلقة جديدة من نوعها، ويدور العمل في إطار من الرعب حول الجدل والشعوذة وعالم الجن والعفاريت وبهذا العمل تتحدى نور نفسها في كل النواحي.

وتحدثت نور عن المسلسل وعلاقته بالجن والشعوذة وما أثاره من جدل وحقيقة مقابلتها لأشخاص ممسوسين من الجن، وردود الفعل وكذلك تحدثت عن أعمالها الجديدة والعودة للعمل مع النجم ياسر جلال في مسلسل رمضاني جديد، وأيضا كشفت عن مصير مسلسلها مع النجم أمير كرارة.

وقالت: كنت أبحث عن عمل جديد يقدم فكرة مختلفة وإن كانت غير تقليدية، وكنت متحمسة لخوض عمل به مغامرة، فعرض علي مسلسل “جمال الحريم” وتحمست جدا له خاصة أنه عمل كبير وبه نخبة من النجوم منهم القدير صلاح عبدالله وإخراج منال الصيفي.. وقبلت الدور بمجرد أن عرفت الفكرة العامة وهو معالجة فكرة المس والجن.

كما كنت حريصة على الجلوس مع السيناريست والتحدث معها في كل ما أحتاجه، و لم أحتج إلى مقابلة حالات ممسوسة من الجن، أو قراءة أي كتب، فقد اعتمدت على الحكايات التي سمعتها من قبل، وبعد أكثر من جلسة وجدت أني غير محتاجة لرؤية حالات حقيقية وأن السيناريو شامل وكامل ومستوفي كل التفاصيل الخاصة بالعمل.

فكلنا في طفولتنا نسمع عن حكايات عن الجن والأشخاص الممسوسين به، وبعض المعاناة التي تظهر على الأشخاص بسبب ظروف مثل تلك، وقد استحضرتها في خيالي عند التحضير بالفعل، وبالنسبة لقناعاتي الشخصية أنا لا أحب نهائيا هذا العالم وأكره كل ما هو متعلق به، وأعتقد أن أغلب من يدعون أنهم ممسوسون من الجن هم موهومون وعليهم أن يذهبوا لدكتور نفسي ويتمسكوا بالدين.

منذ بدأ التحضير للمسلسل والأمور سارت بشكل جيد جدا، ولكن عند التنفيذ كان الجانب النفسي هو الأصعب وهذا استهلكني بشكل كبير جدا، وعلى مستوى التمثيل كان الأمر ليس هينا مما أرهقني، خاصة أني قدمت شخصيتين وهما “نور” و”صفية”.

“نور” هى شخصية واقعية، أما “صفية” فهي شخصية من عالم آخر، وتعمدنا ألا نتحدث عن وقت تاريخى ولكن حقبة زمنية وتاريخية لنقول إن قصة المسلسل تحدث في أزمنة مختلفة، فهي حدثت وتحدث وستحدث وعلينا أن نعي كيفيه التعامل معها بالوعي والإيمان

لم أرفض تصوير أي مشهد ومنذ قرات السيناريو كنت متحمسة لكل مشهد بالعمل، وجلست مع المخرجة للوقوف على التفاصيل، والحمد لله التعب والمجهود الذي بذلته في العمل وجدته بعد عرض المسلسل وأشاد الناس به.

سعدت جدا بردود الفعل التي استقبلتها على العمل، وعدد كبير من الجمهور أرسل لى على مواقع التواصل الاجتماعي ليخبرني أن شخصيتي كانت جيدة وأديتها بشكل رائع، وأتابع بعد كل حلقة ردود الأفعال، وأجد المسلسل محتل تريند بمواقع التواصل الاجتماعي، وهذا يؤكد أن رسالة العمل وصلت إلى الجمهور.

وعن التصوير في وجود “كورونا” كنا نراعي كل الاحتياطات والجميع ملتزم بالإجراءات الاحترازية واستخدام المعقمات، والجميع يرتدي الكمامات وراء الكاميرا، والشركة المنتجة كانت موفرة لنا كل سبل الأمان، ووزارة الصحة مشكورة كانت تترك معنا طبيبا قي اللوكيشن لمتابعة الحالة الصحية لكل الطاقم الموجود.

وعن الدراما الرمضانية والنجاح الكبير الذي تحققه الأعمال في الموسم الأهم في العام ، قالت:  “جمال الحريم” جعلني أرى معنى النجاح خارج السباق الرمضاني، وأكد لي أن العمل الجيد والمكتملة كل عناصره سيثبت نجاحه ويفرض نفسه على الساحة في أي وقت.

وأكدت أنها ستشارك في موسم رمضان القادم مع الفنان ياسر جلال بمسلسل “ضل راجل”، وأجسد من خلاله دور طبيبة في مستشفى، وبدأنا بالفعل تصوير العمل، وأتمنى أن ينال إعجاب لجمهور.

وعن تجربة العمل مع ياسر جلال قالت عنه إنه فنان رائع وموهوب، والعمل معه ممتع جدا، وأجواء اللوكيشن معه تكون رائعة ومليئة بالضحكة والمحبة، وهذا يظهر على الفنانين من خلال الأعمال التي يتواجدوا فيها معه، فتكون كلها جيدة.

كما تشارك النجم أمير كرارة البطولة بمسلسل مكون من 8 حلقات ويعرض على أحد المنصات الإلكترونية، لكنه متوقف حاليا بسبب انشغالنا بمجموعة من الأعمال الفنية الأخرى، ومن المقرر أن نعود له بعد موسم رمضان، ولا نعرف إن كان هناك مشاهد ستحذف منه أم لا، خاصة أن هناك حلقات تصور خارج مصر، ولا نعرف الظروف في ظل وجود فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى