ثقافة وفن

مهرجان رأس سبرارطيل السينمائي يسدل ستاره بعد خمس أيام من الإبداع

طنجة : امل الهواري

اختتمت فعاليات فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان رأس سبارطيل السينمائي الدولي للفيلم ، الذي نظمته مؤسسة المرصد المغربي للصورة والوسائط ، في الفترة من 25 الى 29 من مايو الجاري بطنجة ، تحت شعار “السينما وفنون الطبخ” ، خمسة أيام من الفرجة والتكوين والحوارات الهادفة بمستواها الفني والثقافي في دورة تحتفظ بعمقها الفرجوي والأكاديمي .

وتضمنت البرمجة حيزا مهما للسينما العالمية حول أفلام تتطرق لفنون الطبخ ، تحت إشراف لجنة تحكيم يرأسها المخرج والمنتج محمد نظيف وتتكون من فؤاد زويرق ورشيد نعيم و نجاة الوافي والإنجليزي مايكل ماينغو ، ستتابع الأفلام الروائية القصيرة في فئة المحترفين المشاركة في  مسابقة الأفلام العالمية ، فيما ستشرف على المسابقة الخاصة بأفلام  الشباب المغربي لجنة تحكيم مكونة من أحمد الدافري وأحمد الخمسي وبهيجة الهشامي  والفرنسي إريك فونتين.

المهرجان  عرف مشاركة سينمائيون من الولايات المتحدة وليتوانيا وإسبانيا وفرنسا وإنجلترا واليابان ، خلال ندوة علمية  بمقر المفوضية الأمريكة بطنجة تحت عنوان “الثقافة ..السينما ..وفنون الطبخ” ، بمشاركة منتجين و أساتذة جامعيين ، حيث تم التطرق الى مواضيع تتعلق  بعلاقة السينما بفنون الطبخ.

وتميزت برامج الدورة كذلك بلقاءات مع السينمائيين المغاربة والأجانب ، وورشات في السينما وفي مجال كتابة السيناريو وفنون الطبخ  سهر على تنشيطها طباخون من المغرب وإسبانيا في بعض المآثر التاريخية لطنجة ، هذا إلى جانب فقرة التكريمات التي سيتم خلالها تكريم وجوه مغربية مرموقة في مجال الطبخ والسينما ، وتتويج الفائزين في مسابقة أحسن صورة حول الطبخ .

كما عرف برنامج المهرجان حفلات توقيع إصدارات لها علاقة بالتراث والطبخ والسينما والإبداع ومنشورات المرصد المغربي للصورة والوسائط ، وفي الجانب الاجتماعي سيتم تنظيم زيارة خاصة لنزيلات ونزلاء مركز المسنين بالزياتن بمشاركة ضيوف المهرجان

المهرجان  تم تنظيمه بتعاون مع وزارة الفن والثقافة والاتصال والمجلس الجهوي للسياحة ، وبشراكة مع المركز السينمائي المغربي ومؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج والمديرية الجهوية للثقافة والتراث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى