ثقافة وفن

شاعر سعودي تلقى جرعتي اللقاح وأصيب بكورونا

كشف شاعر سعودي عن إصابته بكورونا بطريقة جديدة، وذلك بعد نحو شهر من تلقيه الجرعة الثانية من اللقاح المضاد للفيروس.

وبأربعة أبيات من الشعر العمودي الفصيح، أعلن الشاعر سعد عطية الغامدي عن إصابته بالفيروس.

وقال الغامدي في أبياته إن جرعتي اللقاح لم تحل دون إصابته رغم أنه أيضا ليس بكثير الاختلاط.

وأكد أن الحذر لا يمنع الإصابة، مشددا في ذات الوقت على ضرورة أخذ الحيطة والعمل بالإجراءات الاحترازية، داعيا إلى عدم الجزع من الإصابة بكورونا.

أُصِبْتُ ، بحمدِ اللهِ ، والأمرُ أمرُهُ

له الحمد منا ما حيينا وشكرهُ

ولم تُغن عني الجرعتانِ

ولم أكن كثير اختلاطٍ

يَتبعُ الوِرْدَ صدرُهُ أخا حَذَرٍ في كل أمرٍ

فإنْ أتى لنا قَدَرٌ لا ينفع المرءَ حِذْرُهُ

خذوا حِذركم واستقبلوا الأمرَ بالرضى

ولا تجزعوا فالداءُ يمضي وضرُّهُ

وسأل أحد المتابعين الغامدي عن تاريخ تلقيه الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لكورونا، فأجابه الأخير أن ذلك حدث في 13 ينايرالماضي.

فيما تمنى متابعوه له الشفاء العاجل، أعرب آخرون عن إعجابهم بأبيات الغامدي، معتبرين أنه أبدع في الوصف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى