ثقافة وفن

بيروت تشكر الداعمين بعد انفجار المرفأ

برعاية صاحب النيافة والغبطة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ممثلاً بالنائب البطريركي العام المطران سمير مظلوم، أقامت “مؤسسة أوروميديا الإعلامية” حفل “بيروت تكرّم وتشكُر” بهدف تكريم البلدان الشقيقة والصديقة التي ساندت لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت عبر سفرائها العاملين في لبنان ، وذلك في فندق “لو رويال”، قاعة “Pearl Ball Hall”.

المكرمون الذين أهدتهم “أوروميديا” درع تقدير وشكر كان من بينهم: الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ممثلاً بالنائب البطريركي العام المطران سمير مظلوم وقائد الجيش العماد جوزاف عون ممثلاً بالعميد الركن جان نهرا ومحافظ بيروت القاضي مروان عبود والعقيد الركن نبيل خنكرلي قائد فوج إطفاء بيروت؛ أما البلدان فكانت الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية ومملكة بلجيكا وجمهورية الهند وجمهورية العراق والمملكة المغربية ودولة فلسطين وجمهورية صربيا وجمهورية سريلانكا، إضافةً إلى الشيخ رامي فرّي والمهندس ألفرد بو ضو ورجل الأعمال ناثر أوشي.

قدمت الحفل الإعلاميتان لينا دوغان وميساء عبد الخالق اللتان أشادتا بمساعدة الدول الصديقة للبنان في نكبته وخاصةً بعد انفجار مرفأ بيروت، مشيرتان أن لبنان سيحيى من تحت الركام بإرادة شعبه الجبار وجهود الدول لإعادة لبنان إلى موقعه الطبيعي.

أما المطران سمير مظلوم، فقال في كلمته: “يعيش اللبنانيون مآسي كثيرة وعلى رأسها مأساة ما حلّ في بيروت بصورة خاصة. أتمنى أن يكون هذا الانفجار نهاية المآسي لأنه سبب دمارا ودموعا كثيرة، إلا أنه أثار حركة تضامن إنسانيّ رائع من جميع بلدان العالم. وهذه الحركة لا تقتصر فقط على المساعدة الإنسانية ولكن هناك أيضاً وقفة أخوة ومحبة ومشاركة بآلامنا أشعرتنا أننا لسنا متروكين لوحدنا، ولأجل كل ذلك نحن معكم اليوم لنقول “شكراً” لكل بلد ومؤسسة ولكل شخص فاض قلبه بالمحبة ووقف وقفة إنسانية إلى جانب شعبنا”.

قام رئيس مجلس إدارة “مؤسسة أوروميديا الإعلامية” الإعلامي زاريه باريكيان، بشكر الحضور وقال: “اليوم العنوان العريض للحدث هو “بيروت”، فهي تكرّم وتشكر كل شخص متواجد حالياً معنا، كل من دعم هذه المدينة الرمز لأنه شعر بما مرّت به وأحسّ بوجع مواطنيها. كما أننا كـ”حملة نعمة”، التي أطلقتها المؤسسة، نتعهد بأن نظل إلى جانب اللبنانيين وتحديداً أهل بيروت كي لا يشعرون بالحاجة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى