فعاليات

نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، يكرم الفائزين بجائزة الشيخ زايد للكتاب في دورتها السادسة عشرة..

كتب : محمد سعد

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة.. مَنح الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ، اليوم، الجوائز للفائزين بجائزة الشيخ زايد للكتاب في دورتها السادسة عشرة؛ حيث تم تنظيم حفل التكريم السنوي للجائزة في متحف “اللوفر أبوظبي” من قبل مركز أبوظبي للغة العربية، التابع لدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي.

وتحتفي جائزة الشيخ زايد للكتاب ، التي تعد واحدة من أرفع الجوائز الأدبية في الوطن العربي والعالم، كلّ عام بنخبة من الأدباء والكتّاب والمفكرين والناشرين والمواهب الصاعدة الذين أسهموا بمؤلفاتهم وترجماتهم في إثراء الحِراك الفكري والثقافي والأدبي والاجتماعي العربي والإنساني ، حيث تمنح الجائزة هذا العام لسبع شخصيات من كتّاب وأدباء ومفكرين عرب حصدوا سبعة من فروعها إلى جانب تكريم دار نشر مصرية.

وفازت بالجائزة ضمن “فرع الآداب” الشاعرة والروائية الإماراتية ميسون صقر ، عن كتابها “مقهى ريش ، عين على مصر”، الصادر عن “دار نهضة مصر للنشر” عام 2021 ، فيما نالت الكاتبة السورية ماريا دعدوش الجائزة في فرع “أدب الطفل والناشئة”، عن كتابها لغز الكرة الزجاجية، الصادر عن دار الساقي عام 2021 ، فيما حصد الكاتب الدكتور محمد المزطوري من تونس الجائزة ضمن فرع “المؤلف الشاب”، عن كتابه “البداوة في الشّعر العربي القديم”، وهو دراسة صادرة عن كل من كلّية الآداب والفنون والإنسانيات- جامعة منّوبة ومؤسّسة GLD “مجمع الأطرش للكتاب المختصّ” عام 2021.

ونال الدكتور أحمد العدوي من مصر ، الجائزة عن فرع “الترجمة”، عن ترجمته “نشأة الإنسانيات عند المسلمين وفي الغرب المسيحي”، من الإنجليزية إلى العربية للمؤلف جورج مقدسي، وأصدرته مدارات للأبحاث والنشر في عام 2021، فيما حصد الكاتب المغربي محمد الداهي، الجائزة في فرع “الفنون والدراسات النقدية” عن كتابه “السارد وتوأم الروح من التمثيل إلى الاصطناع” والصادر عن المركز الثقافي للكتاب والنشر والتوزيع عام 2021.

ونال جائزة فرع “الثقافة العربية في اللغات الأخرى” الدكتور محسن جاسم الموسوي من العراق /الولايات المتحدة الأمريكية ، عن كتابه “ألف ليلة وليلة في ثقافات العالم المعاصر: التسليع العولمي والترجمة والتصنيع الثقافي”، الصادر بالإنجليزية عن دار نشر جامعة كمبريدج في 2021، فيما ذهب فرع الجائزة في “النشر والتقنيات الثقافية” لمكتبة الإسكندرية في مصر.

أما لقب شخصية العام الثقافية فمنح للناقد الدكتور عبد الله الغذّامي ، تكريماً لمسيرة طويلة من العطاء أنجز خلالها الكثير من الدراسات والمشروعات البحثية المهمّة التي أسهمت في إثراء الحِراك الثقافي إقليمياً وعربياً.

كما تم تكريم الفائز بلقب “شخصية العام الثقافية” ومنحه “ميدالية ذهبية” تحمل شعار الجائزة وشهادة تقدير، بالإضافة إلى مبلغ مالي بقيمة مليون درهم ، في حين حصل الفائزون في الفروع الأخرى على “ميدالية ذهبية” و”شهادة تقدير”، وجائزة مالية بقيمة 750 ألف درهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى