فعاليات

شاعر شباب العرب.. مسك ختام فعاليات بغداد عاصمة الشباب العربي

دعما للشباب العربي ، أقامت وزارة الشباب والرياضة العراقية مهرجان (شاعر شباب العرب) للكشف عن مواهبهم والأخذ بأيديهم، وكان مسك ختام فعاليات بغداد عاصمة الشباب العربي.

وقد أقيمت على مدى خمسة أيام فعاليات توزّعت بين شارع المتنبي وضريح المتنبي في مدينة النعمانية، واتحاد أدباء العراق، والمسرح الوطني ،  إلى جانب ورشة عمل قيّمة في الإلقاء أقامها د.ياسين الكعبي في فندق المنصور للمشاركين في المهرجان، بحضور د.فائز طه سالم مدير عام الانشطة الثقافية والفنية في الوزارة، وعدد من لجنتي التحكيم والنقد.

وصاحبت الفعاليات جولات ثقافية في المجمع العلمي العراقي، والمتحف الوطني، وضريح المتنبي في النعمانية، وشارع المتنبي، بيت الحكمة،ورحلة نهرية، إضافة الى زيارات لمواقع سياحية أخرى.

وفي حفل الختام الذي أقيم في قاعة المسرح الوطني، مساء الثلاثاء ١٠ مايو ٢٠٢٢ أعلنت لجنة التحكيم عن النتائج التي أسفرت عن فوز:

  • المركز الأول – أحمد كلتكين – العراق

عن قصيدته (مذكرات جندي هارب من المصح)

  • المركز الثاني مناصفة:
  • بسمة المسعى – تونس

عن قصيدتها (ما لم تقله تفاحة آدم)

  • سعد محمد – العراق

عن قصيدته (إلى اللاشيء)

  • المركز الثالث مناصفة:
  • أسيل سقلاوي – لبنان

عن قصيدتها (ولادة)

  • طلال الصلتي – سلطنة عمان

عن قصيدته (إرث المرايا).

وضمت لجنة التحكيم عبدالرزاق الربيعي و د.سحاب الأسدي ، د.راوية الشاعر، د.ياسين الكعبي، د.عمر السراي، فيما تشكلت لجنة النقد من الاساتذة: علي الفواز، منذر عبدالحر، د. اياد عبدالودود الحمداني، جمانة الطراونة، حسن البحار،

وذلك بدعم وزارة الشباب والرياضة ، ومعالي الوزير عدنان درجال ، والدكتور فائز طه سالم مدير عام الانشطة الثقافية والفنية في الوزارة ، وعلي الشمّري معاون المدير العام وبشرى الطائي مدير قسم الثقافة ، وعدد من المنظمين الذين عملوا كخلية نحل لانجاح فعاليات المهرجان ، الذي كان نموذجا يحتذى به في تنظيم الفعاليات الثقافية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى