أخبار محلية

نقلة نوعية للعلاقات الثنائية بين السلطنة والسعودية

أجرى معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي وزير الخارجية مشاورات ثنائية مع صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة الذي وصل إلى مسقط أمس في زيارة تستغرق يومًا واحدًا.

وأعرب الجانبان عن اعتزازهما العميق بالعلاقات التاريخية الأخوية المتينة بين البلدين والشعبين الشقيقين، وحرص قيادتيهما الحكيمتين على تعميق وتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات التي تعود بمزيد من المنافع المتبادلة، وتعزز من المصالح المشتركة وتفتح آفاقًا جديدة ومتنوعة داعمة لفرص التجارة والاستثمار والسياحة إلى جانب تطوير التعاون العلمي، وفي قطاعات الطاقة والتكنولوجيا والنقل والأمن السيبراني والصحة والثروة الزراعية والسمكية والبيئة وغير ذلك من المجالات. وتبادل الجانبان على الصعيد الدبلوماسي والسياسي، وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية، وأكدا أهمية العمل الخليجي المشترك في إطار مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومتابعة نتائج قمة العُلا التي استضافتها المملكة العربية السعودية في الخامس من يناير 2021م، فضلا عن العمل على مؤازرة ودعم كافة الجهود الرامية إلى ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة والعالم أجمع.

وكان في استقبال سمو الضيف والوفد المرافق لدى وصولهم معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي وزير الخارجية، كما كان في الاستقبال سعادة السفير الدكتور خالد بن سعيد الجرادي المكلف بتسيير أعمال دائرة المراسم بوزارة الخارجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى