أخبار محلية

السيدة الجليلة تهنئ المعلمين بيومهم

ثمنت وزارة التربية والتعليم اللفتة الكريمة من لدن السيدة الجليلة حرم جلالة السلطان المعظم- حفظها الله ورعاها- بتهنئة المعلمين بمناسبة يوم المعلم وعدت الوزارة هذه التهنئة حافزا لبذل المزيد من العطاء والإجادة لنشر العلم والمعرفة بين والطالبات.

وأشارت وزارة التربية والتعليم في بيانها بهذه المناسبة إلى الرعاية الكريمة التي يحظى بها قطاع التعليم المدرسي في السلطنة من قبل حكومة جلالة السلطان المعظم- حفظه الله ورعاه- والثقة في حملة رسالته تعد نبراسًا يسترشد به كافة التربويين.

واحتفلت السلطنة اليوم بمناسبة يوم المعلم الذي يصادف الرابع والعشرين من فبراير كل عام وسط الكثير من مشاعر الامتنان والتقدير للدور الكبير والريادي الذي يقوم به المعلم في سبيل بناء الحاضر والمستقبل وإيقاد مشاعل النور من أجل تبديد الظلام، ودوره الحضاري المشهود في بناء الأجيال وتزويدها بالمعارف التي تجعل حياتنا أفضل وحضارتنا أدوم. وتأتي مناسبة يوم المعلم هذا العام لتلقي الضوء أكثر على دور المعلم في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشها العالم بسبب جائحة كورونا «كوفيد 19» التي أثرت، فيما أثرت، على قطاع التعليم في العالم أجمع، حيث انقطع الطلاب عن مدارسهم وتوقفت عجلة التعليم عدة أشهر في سابقة لا مثيل لها قبل أن يعود تعليما مدمجا حينا وتعليما عن بعد أحيانا أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى