محمد النحاس

البحرين
أخبار عربية

سفير مصر الأسبق بفلسطين .. قمة القاهرة للسلام توجه رسالة للعالم بضرورة رفض قتل الفلسطينيين وممارسات إسرائيل

متابعة : د. محمد النحاس

Advertisement

قال السفير أشرف عقل ، سفير مصر الأسبق لدى فلسطين ، إن قمة القاهرة للسلام التي دعا إليها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، توجه رسالة للعالم بضرورة رفض قتل المدنيين الفلسطيينين وما تقوم به إسرائيل من ممارسات تخالف القانون الدولى الإنساني وقوانين الحرب واتفاقيات جنيف .

وأضاف السفير أشرف عقل، في تصريح خاص لوكالة انباء الشرق الاوسط ، اليوم السبت ، أن قمة القاهرة بعثت برسائل محددة ، إذ تنبه بعظم المسئولية الملقاة على عاتق العالم تجاه غزة والشعب الفلسطينى الذى يتعرض لحرب إبادة ، وأنه على الجميع التحرك لوقف الحرب وحماية المدنيين وإدخال المساعدات الإنسانية .

Advertisement

ونوه إلى أن القمة تطالب بتحقيق السلام والاستقرار والتنمية لشعوب المنطقة ، وتلقي الضوء على فداحة المسئولية التى يتعرض لها الاقليم بكافة أطرافه وتبعث برسالة  أمل بأن غدا سيكون افضل .

وأشار الى أن بلدان العالم المؤمنة بالحق والعدل تدرك أن السبيل الوحيد للاستقرار والسلام والأمن فى المنطقة هو حل الدولتين من خلال ضمانات دولية وبرنامج زمنى للتنفيذ .

وشدد السفير أشرف عقل على ضرورة محاسبة دولة الاحتلال  على جرائمها فى حق الشعب الفلسطينى ، وتحمل القيادة الإسرائيلية -التى تبنت خيار الأمن بدلًا من السلام-  المسئولية نظرًا لإذكاء النزعات المتطرفة على الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى .

ولفت إلى ان “قمة القاهرة للسلام” اكتسبت أهمية كبيرة لاسيما في ضوء المشاركة الدولية رفيعة المستوى فيها ، للتحذير من إمكانية نشوب حرب إقليمية فى المنطقة ، ورفض التهجير القسرى للفلسطينيين إلى الدول المجاورة ، والتأكيد على ضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطينى .

وأبرز تشديد الرئيس عبد الفتاح السيسي على رفض التهجير القسرى للفلسطينيين باعتباره تصفية للقضية الفلسطينية وضرورة الحل العادل للقضية الفلسطينية وليس على حساب مصر ، مع التركيز على  أن الوضع القائم غير قابل للاستمرار ولابد من التعايش السلمى فى المنطقة و إقامة دولة فلسطينية على أرض فلسطين والحصول عل حقوقها كاملة مثل بقية الدول .

ورأى الدبلوماسي المصري ضرورة تحميل  الغرب والمجتمع الدولى مسئولية ما يحدث للشعب الفلسطينى فى غزة من إبادة وجرائم حرب وحصار وتجويع نتيجة إطلاق يد إسرائيل فيما يسمى حقها فى الدفاع عن نفسها .

واختتم سفير مصر الأسبق لدى فلسطين بالتأكيد على أن “قمة القاهرة للسلام” تؤكد للعالم أولًا ضرورة مرور المساعدات الإنسانية بطريقة مستدامة ، وثانيًا وقف استهداف المدنيين ، وأخيرًا بدء المفاوضات المباشرة للوصول إلى حل الدولتين على أساس المقررات الدولية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى