أخبار عربية

العاهل الأردني يصل إلى سلطنة عُمان في زيارة رسمية تستمر يومين

مسقط : هرمز نيوز

وصل جلالة الملك عبد الله الثاني ، ملك المملكة الأردنية الهاشمية ، ترافقه جلالة الملكة رانيا العبد الله ، وسمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد ، اليوم الثلاثاء ، إلى مسقط في زيارة رسمية لسلطنة عُمان تستمر يومين.

وكان حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظّم – حفظه الله ورعاه – في مقدّمة المستقبلين والمرحّبين بأخيه جلالةِ ملكِ المملكة الأردنية الهاشمية عند سُلّم الطائرة لدى وصوله إلى المطار السُّلطاني الخاص ، وقد رحَّب جلالةُ السُّلطان بالعاهل الأردني متمنّيًا له ولوفده المرافق طِيب الإقامة بسلطنة عُمان.

كما كان في الاستقبال بمعيّة جلالةِ السُّلطان المعظم – أيّده الله – كلٌّ من: صاحبِ السّمو السّيد شهاب بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع، معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السُّلطاني، معالي الفريق أول سُلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السُّلطاني، معالي السّيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية، معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي وزير الخارجية ( رئيس بعثة الشــرف )، معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم ( الوزيرة المرافقة لجلالة الملكة)، سعادة السفير الشيخ هلال بن مرهون المعمري سفـير سلطنة عُمان المعتمد لدى المملكة الأردنية الهاشمية، سعادة السفير أمجد القهيوي سفير المملكة الأردنية الهاشمية المعتمد لدى سلطنة عُمان وأعضاء بعثة الشرف.

عقب ذلك توجّه جلالةُ سُلطان البلاد المعظم وجلالة الملك الضيف إلى القاعة مرورًا بين صفين من حرس الشرف من الحرس السُّلطاني العُماني، حيث كانت السّيدة الجليلة حرمُ جلالةِ السُّلطان المعظم /حفظها الله ورعاها / في الاستقبال والترحيب بجلالتي الملك والملكة وولي عهد المملكة الأردنية الهاشميّة.

وبعد استراحة قصيرة غادر الموكبُ المقلُّ لجلالةِ السُّلطان المعظّم والعاهل الأردني المطار السُّلطاني الخاص متوجّهًا إلى قصر العلم العامرِ لإجراء مراسم الاستقبال الرسمية.

ولدى وصول السيارة الرئيسة إلى الساحة الخارجية بقصر العلم العامرِ اصطفت كوكبة من الفرسان على جانبي الطريق المؤدي إلى بوابة القصر ترحيبًا بجلالة الملك الضيف.

وفور وصول الموكب المقلّ للعاهلين إلى الساحة الداخلية لقصر العلم العامرِ عزفت موسيقى الحرس السُّلطاني العُماني (المقطوعة المنتظرة) ونُفخت الأبواق.

بعدها اصطحب جلالةُ السُّلطان المعظم جلالةَ الملك الضيف إلى منصة الشرف، حيث عُزف السّلام الملكي الأردني، فيما أطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة تحيَّة لجلالةِ الملك الضيف.

عقب ذلك صافح جلالةُ السُّلطان المعظّم الوفد الرسمي المرافق لجلالةِ الملكِ عبد الله الثاني ابن الحسين ملكِ المملكة الأردنية الهاشمية مرحِّبًا بهم ومتمنّيًا لهم إقامة طيبة، ‎فيما صافح جلالة الملك الضيف مستقبليه من الجانب العُماني، وكان في الاستقبال عددٌ من أصحاب السّمو ورئيسا مجلسي الدولة والشورى وأصحاب المعالي الوزراء وقادة قوات السُّلطان المسلحة وشرطة عُمان السُّلطانية.

‎بعد ذلك توجّه حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان المعظّم وجلالة الملك الضيف إلى المجلس لتناول القهوة.

‎ويرافق ملك المملكة الأردنية الهاشمية خلال الزيارة وفدٌ رسميٌّ يضم كلًّا من: صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد بالمملكة الأردنية الهاشمية، دولة الدكتور بشر الخصاونة رئيس الوزراء الأردني، معالي أيمن الصفدي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، معالي جعفر حسان مدير مكتب جلالة الملك، سعادة السفير أمجد القهيوي سفير المملكة الأردنية الهاشمية المعتمد لدى سلطنة عُمان وعددٌ من المسؤولين.

بعد ذلك عقد حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم /حفظه الله ورعاه/ وأخوه جلالةُ الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ملكُ المملكة الأردنية الهاشمية مساء اليوم جلسة مباحثاتٍ رسميَّةً بقصر العلم العامرِ.

استعرض العاهلان /حفظهما الله ورعاهما/ خلال الجلسة مسيرة العلاقات الأخوية الوثيقة التي تربط سلطنة عُمان بشقيقتها المملكة الأردنية الهاشمية ، ومختلف جوانب التعاون الثنائي القائم بين البلدين بما يعزّز أواصر الأُخوة بين الشعبين العُماني والأردني الشقيقين ويحقق المزيد من تطلعاتهما نحو التقدّم والرقيّ والنّماء، إضافة إلى بحث عددٍ من الأمور في ضوء مستجدات الأحداث والتطورات الجارية على الساحتين الإقليمية والدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى