أخبار عالمية

فوز الإصلاحي مسعود بزشكيان في الانتخابات الرئاسية الإيرانية

هرمز نيوز : وكالات

Advertisement

فاز المرشح الإصلاحي مسعود بزشكيان ، اليوم السبت ، في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الإيرانية في دورتها الرابعة عشرة أمام المرشح المحافظ سعيد جليلي.

وأعلنت وزارة الداخلية الايرانية فوز المرشح الإصلاحي مسعود بزشكيان في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الإيرانية.

Advertisement

وقال المتحدث باسم لجنة الانتخابات الإيرانية محسن إسلامي إن مرشح الجناح الإصلاحي مسعود بيزشكيان فاز في الجولة الثانية من الانتخابات ليصبح الرئيس التاسع لجمهورية إيران الإسلامية منذ تأسيسها.

وأضاف : “حصل مسعود بيزشكيان على 16 مليونا و384 ألفا و403 أصوات ، وحصل منافسه سعيد جليلي على 13 مليونا و538 ألفا و179 صوتا”.

ولفت إسلامي إلى أنه جرى فرز 30 مليونا و573 ألفا و931 صوتا ، وأن نسبة التصويت بلغت 49.8٪، متجاوزة نسبة التصويت في الجولة الأولى.

من هو مسعود بزشكيان؟

طبيب وسياسي إصلاحي إيراني من مواليد 29 سبتمبر 1954 في مدينة مهاباد بمحافظة أذربيجان الغربية شمال شرقي ايران من أب آذري وأمّ كردية ، أنهى دراسته الابتدائية في مهاباد ومن ثم التحق بمعهد الزراعة في مدينة أرومية وحصل على دبلوم في مجال الصناعات الغذائية.

قام بأداء الخدمة العسكرية في مدينة زابُل الحدودية  بمحافظة سيستان وبلوجستان عام 1973 ، وأثناء هذه الفترة اهتم بالعلوم الطبية حصل على شهادته الثانية في مجال العلوم التجريبية ، وتم قبوله في المجال الطبي بجامعة تبريز للعلوم الطبية عام 1975.

أكمل دراسة الطب عام 1985 وبدأ العمل في كلية الطب مدرسا لعلم وظائف الأعضاء ، وفي عام 1990 حصل على تخصص الجراحة العامة من جامعة تبريز للعلوم الطبية ، ثم في عام 1993 حصل على تخصص في جراحة القلب من جامعة إيران للعلوم الطبية في طهران ، وتم تعيينه في مستشفى الشهيد مدني للقلب في تبريز ، وفيما بعد أصبح رئيسا له ، وفي عام 1994 عيّن رئيسا لجامعة تبريز للعلوم الطبية ، واستمرت رئاسته حتى عام 2000.

تولى منصب نائب وزير الصحة بوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي “محمد فرهادي” لمدة 6 أشهر  في حكومة السيد محمد خاتمي الأولى ، وبعد ذلك ، في الولاية الثانية لرئاسة السيد محمد خاتمي ، شغل بزشكيان منصب وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي من 2001 الى 2005.

منذ عام 2008 ، يمثّل بزشكيان مدينة تبريز في مجلس الشورى الاسلامي الايراني  ، وعام 2016 انتخب نائبا لمجلس الشورى الاسلامي الايراني في دورته العاشرة التي كان يرأسها علي لاريجاني .

سبق له أن سجل مرتين للترشح للانتخابات الرئاسية في الدورة الحادية عشرة (2013) والثالثة عشرة (2021) ، إلا أنه في عام 2013 وقبل إعلان أسماء المؤهلين ، انسحب لصالح آية الله أكبر هاشمي رفسنجاني ، بينما في عام 2021 لم يحصل على موافقة مجلس صيانة الدستور لعدم توفر أهليته لذلك.

وأخيراً وللمرة الثالثة ، في 1 يونيو 2024 ترشح للانتخابات الرئاسية الايرانية الـ14 وتم اعلان اسمه كأحد المرشحين الستة المؤهلين من قبل مجلس صيانة الدستور للانتخابات الرئاسية الرابعة عشرة ، ودخل في منافسة الانتخابات الرئاسية الـ14 بشعار “من أجل إيران” وأعلن أن من أهم خططه وبرنامجه الرئاسي هو العمل على تحقيق “العدالة” و”الوحدة والتماسك” في المجتمع وتنفيذ بنود “خطة التنمية السابعة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى