أخبار عالمية

غزل متبادل بين تركيا والإمارات بعد نجاح مسبار الأمل

فتح الفضاء الباب لحوار بين وزيرة الدولة للعلوم والتكنولوجيا الإماراتية سارة الأميري ووزير الصناعة والتجارة التركي مصطفى ورانك، رغم العلاقات التي تتسم بالتوتر بين أنقرة وأبوظبي.

وهنأ ورانك، في تغريدة بحسابه على “تويتر”، اليوم الخميس، دولة الإمارات بنجاح “مسبار الأمل” في الوصول إلى مداره حول المريخ.

وقال ورانك، إن كل اكتشاف جديد في الفضاء يحمل إمكانية لتعزيز التعاون الدولي، الذي من شأنه الإسهام في السلام العالمي، بحسب وكالة الأناضول الرسمية.

وأضاف أن “نجاح الإمارات العربية المتحدة في بعثة الأمل، التي استثمرت فيها منذ أمد طويل، يستحق الثناء”.

من جانبها، شكرت الوزيرة الإماراتية ورانك في تغريدة بالتركية مؤكدة أن “مجال استكشاف الفضاء لطالما كان وسيلة لمد الجسور وتعزيز فهمنا البشري الجمعي”، وفق صحيفة “البيان” الإماراتية.

وقالت سارة الأميري: “مجال استكشاف الفضاء لطالما كان وسيلة لمد الجسور وتعزيز فهمنا البشري الجمعي”.

وأكدت أنها تتمنى النجاح لتركيا في رحلتها الاستكشافية نحو القمر عام 2023، وهو ما يزيد من حجم مساهمة المنطقة في جهود استكشاف الفضاء.

وخلال السنوات الأخيرة الماضية، تدهورت العلاقات بين الإمارات وتركيا، على خلفية خلافات في وجهات النظر في العديد من الملفات الإقليمية لاسيما فيما يتعلق بمواقف الدولتين المتباينة من جماعة الإخوان المسلمين، والحرب في ليبيا.

وفي التاسع من الشهر الجاري، وصل “مسبار الأول”بنجاح إلى مداره حول كوكب المريخ، لتصبح الإمارات أول دولة عربية تصل إلى الفضاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى