أخبار عالمية

صفعة على وجه ماكرون.. ليس الأول ولن يكون الأخير

تلقى الرئيس الفرنسي ، إيمانويل ماكرون ، صفعة أثناء مصافحته عدد من المواطنين أثناء زيارة أجراها إلى جنوب شرق فرنسا.

وأظهرت الصور ماكرون وهو يمشي إلى جانب حاجز معدني ، وفجأة وجه أحد المواطنين  صفعة للرئيس على خده وهو يصرخ مطالبا بإنهاء “Macronie”، وهو مصطلح يطلق على الفترة الرئاسية لماكرون.

وأعادت الصفعة التي تعرض لها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الأذهان ، عددًا من المواقف التي تعرض لها رؤساء وسياسيون بالعالم.

أبرز هؤلاء الرؤساء الذين اعتدي عليهم أمام عدسات الكاميرات ، الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي ففي العام ٢٠١٢، هاجم مئات المتظاهرين الرئيس بالبيض ، في مدينة بايون جنوب غرب فرنسا، ولم يجد أمامه آنذاك سوى الاختباء داخل مقهى تحت حماية شرطة مكافحة الشغب.

وفي نفس العام 2012 ، وخلال مؤتمر جماهيري تعرض الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا أولاند ، إلى الرشق بالدقيق من أشخاص ، ووثقت عدسات الكاميرا ووسائل الإعلام الحادثة ، أثناء حملته الانتخابية.

وفي ٢٠٠٩، دخل رئيس الحكومة الإيطالي السابق سيلفيو برلوسكوني ، المستشفى إثر تعرشه لهجوم من شخص كان يحمل قطعة حديدية ، أسفرت عن كسر في الأنف والأسنان وجروح في الوجه والفم.

وفي أوكرانيا عام ٢٠١٥، تعرض رئيس الوزراء السابق أرسيني ياتسينيوك، للضرب ، أثناء إلقاء كلمته داخل البرلمان حول أداء حكومته.

وفي نفس العام ، تعرض رئيس الحكومة الإسبانية السابق ماريانو راخوي ، للكمة قوية خلال فعالية انتخابية في مدينة بونتفيدرا شمال البلاد.

ولكن الحادث الأشهر اعلامياً كان للرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش ، الذي قذف بحذاء من قبل مراسل عراقي ، أثناء انعقاد مؤتمر صحفي في بغداد عام 2008.

كما أن للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ، نصيبًا من الإهانة والاعتداء أمام الكاميرات ، إذ حاول شخصًا ضربه بهاتف محمول ، لحظة صعود ترامب إلى المنصة لإلقاء كلمه في مدينة إنديانا بوليس بولاية إنديانا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى