أخبار عالمية

جمعية الصحفيين العُمانية: تشيد بدعم ورعاية جلالة السلطان في إنجاح فعاليات مؤتمر الاتحاد الدولي للصحفيين

مسقط : محمد سعد

رفع مجلس إدارة جمعية الصحفيين العُمانية إلى صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق – حفظه الله – جزيل الشكر والعرفان على ما تفضل به جلالته ، من دعم ورعاية لاجتماعات المؤتمر العام  للاتحاد الدولي للصحفيين ” الكونجرس 31 ، الذي استضافته مسقط خلال الفترة من 31 مايو وحتى 3 يونيو 2022م ، مما كان له الأثر الاكبر في إنجاح فعاليات المؤتمر الذي حظي بإشادة جميع المشاركين.

وقد أكد ذلك كل من دومنيك برادالي رئيسة الاتحاد الدولي للصحفيين التي انتخبت في هذا المؤتمر ، وزوليانا لينيز نائبة الرئيس ، وانطوني بيلانجر الأمين العام للاتحاد ، خلال كلماتهم في افتتاح وختام المؤتمر ، حيث وصفت فيه الرئيسة دومنيك  اجتماعات هذا المؤتمر بالتاريخي من حيث عدد المشاركين  والدول المشاركة فيه ، وأشادو جميعا بخطوة السلطنة في استضافة هذا الحدث الكبير وبما وجدوه من حسن الضيافة والتنظيم والإعداد، مؤكدين نجاحه.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة جمعية الصحفيين العُمانية الذي عقد مساء يوم امس الثلاثاء بمبنى الجمعية والذي ترأسه الدكتور محمد بن مبارك العريمي رئيس المجلس.

وأصدر المجلس بياناً قال فيه: يتشرف مجلس إدارة جمعية الصحفيين العُمانية بأن يرفع إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ، وحكومته الرشيدة جزيل الشكر وعظيم الامتنان لما حظوا به  من لدن جلالته من دعم ورعاية كان لهما  الأثر الكبير في إنجاح فعاليات المؤتمر العام لاجتماعات الاتحاد الدولي للصحفيين (الكونجرس 31 ).

وأعرب أعضاء مجلس إدارة الجمعية عن تقديرهم للاهتمام البالغ للمقام السامي ـ أعزه الله ، ومتابعته وحرصه على تقديم كل التسهيلات وتهيئة الظروف المناسبة للمشاركين لإنجاح فعاليات المؤتمر.

وثمن مجلس الإدارة إشادة جلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه –  بالإعلام العُماني ودوره البناء ، وما يقوم به من جهود في المحافظة على النسيج الوطني، مؤكدين أن الإشادة السامية لجلالة السلطان -رعاه الله – تعد وسام شرف وفخر لكل صحفي وإعلامي في سلطنة عُمان ، ودافعا لمواصلة المزيد من الجهد والبذل والعطاء.

وأشاد مجلس إدارة جمعية الصحفيين العُمانية بدعم مؤسسات الدولة المختلفة الحكومية والخاصة في رعاية ومساندة الجمعية في احتضان أعمال هذا  المؤتمر ، والذي كان له الدور المهم في حسن التنظيم والإعداد الجيد لأعماله ، وما صاحب ذلك من اجتماعات ولقاءات بين الاتحادات  القارية المشاركة والنقابات الوطنية  والتي بلغ عدد مشاركيها  أكثر من 350 قياديا نقابيا ، و70 صحفيا من 120 دولة من مختلف قارات العالم.

وبارك المجلس جهود كافة أعضاء الجمعية والممثلين في اللجان وفرق العمل المصاحبة وطلبة وطالبات الجامعات والكليات والمتطوعين الذين أسهموا بدور فاعل لإنجاح هذه التظاهرة التاريخية.

وتوجه مجلس إدارة الجمعية بالدعاء لله أن يحفظ جلالة السلطان المعظم ويؤيده بنصره وتوفيقه وان يسبغ عليه نعمة الصحة والعافية والعمر المديد ، وأن يديم على عُمان نعمة الأمن والأمان في ظل قيادة جلالته الحكيمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى