أخبار عالمية

باحثة أمريكية تحذر من تصريحات ترامب بشأن سد النهضة

حذرت باحثة أمريكية بارزة في الدراسات الإفريقية، ومستشارة سابقة في البيت الأبيض، من تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن “سد النهضة” الإثيوبي.

جاء ذلك خلال ندوة أقيمت في إسرائيل عبر الإنترنت بحضور مسؤولين وسفراء أفارقة في إسرائيل وأكاديميين وباحثين إسرائيليين، بحسب وكالة الأنباء الإثيوبية.

وسبق لترامب  التعليق على أزمة السد وقال إن “الوضع خطير”، وإنه قد ينتهي الأمر بالقاهرة بأن “تنسف ذلك السد”، مضيفا أنه توسط في اتفاق لحل القضية، لكن “إثيوبيا انتهكت الاتفاق مما دفعه إلى قطع التمويل عنها”.

وقالت ميشيل جافين إحدى كبار الباحثين في الدراسات الإفريقية في مجلس العلاقات الخارجية، ومستشارة البيت الأبيض لشؤون الأمن سابقا، “إن خطاب الرئيس دونالد ترامب الخطير تجاه إثيوبيا مؤشر على مشكلة أكبر”.

وأضافت أن تصريح الرئيس “غير المدروس مروع وهو أحدث مثال على أخطاء إدارة ترامب في أفريقيا”.

وألقت ميشيل باللوم على الرئيس ترامب بقولها: “إن فكرة التحريض على الحرب في القرن الإفريقي ذي الأهمية الاستراتيجية خطيرة”.

وأكدت أن فكرة أن الولايات المتحدة ترغم إثيوبيا بالموافقة على الصفقة هو هراء تاريخي، وقراءة خاطئة للطموحات التنموية بالنسبة لأديس أبابا وإهانة لجميع أنحاء القارة.

لكن الأسوأ من ذلك بالنسبة للباحثة التي سبق وعملت مستشارة للبيت الأبيض لشؤون الأمن، هو أن “الرئيس يبدو غافلا تماما عن مصالح الولايات المتحدة في إثيوبيا”.

وأكدت أن واشنطن وأديس أبابا تربطهما “منذ فترة طويلة علاقات استراتيجية وأن إثيوبيا مستقرة وناجحة وهو أمر بالغ الأهمية لأمن المنطقة وجزء مهم لعلاقات التعاون و تبادل المنفعة بين الولايات المتحدة وأفريقيا في المستقبل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى