أخبار عالمية

الإنتخابات الفرنسية .. توقعات بفوز تحالف اليسار بأكبر كتلة في البرلمان

هرمز نيوز : وكالات

Advertisement

تصدر تحالف اليسار “الجبهة الشعبية الجديدة” الأحد التقديرات الأولية لنتائج الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية في فرنسا متقدما على معسكر الرئيس إيمانويل ماكرون “معا” و اكتفى اليمين المتطرف الذي تصدر الجولة الأولى بالمركز الثالث. ولم يسفر الاقتراع عن تحصل أي كتلة على غالبية مطلقة في الجمعية الوطنية فيما عبر تحالف اليسار عن استعداده للحكم

ومن المتوقع أن تفوز الجبهة الشعبية الجديدة المكونة من 5 أحزاب بما يتراوح بين 171 إلى 187 مقعدًا. ويلزم الحصول على 289 مقعدا على الأقل لضمان الأغلبية المطلقة.

Advertisement

في حين يتوقع أن يكون حزب الرئيس إيمانويل ماكرون (النهضة) ثاني أكبر كتلة بـ152 إلى 170 مقعدًا، وهو ما يتجاوز التوقعات.

وسيأتي التجمع الوطني اليميني المتطرف بزعامة لوبان في المركز الثالث بحصوله على ما بين 134 و152 مقعدًا، وفقًا للتوقعات، وهي زيادة كبيرة عن 89 مقعدًا فاز بها في عام 2022.

وقال زعيم حزب فرنسا نيسيوس ، أحد الأحزاب الخمسة في الجبهة الشعبية الجديدة ، إن “موجة رائعة من التعبئة المدنية قد ترسخت! ومن الواضح أن الشعب الفرنسي رفض السيناريو الأسوأ”.

وصعد جان لوك ميلنشون ، زعيم الجبهة الشعبية الجديدة والوجه الأكثر شهرة للجبهة ، إلى المسرح بعد وقت قصير من الفوز المفاجئ الذي حققه تحالف الجبهة الشعبية الجديدة.

وقال للحشود المبتهجة ليلة الأحد : “هذا مصدر ارتياح كبير للأغلبية الساحقة من الناس في بلادنا. شعر هؤلاء الناس بتهديد رهيب. كن مطمئنين ، لقد فازوا”.

كما تناول ميلنشون أداء حزب الرئيس ماكرون، الذي تشير التوقعات إلى أنه ثاني أكبر حزب. وأضاف: “من واجب الرئيس أن يدعو الجبهة الشعبية الجديدة إلى الحكم”.

من جانبه، وعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون باحترام نتائج الانتخابات، حسبما ذكر قصر الإليزيه في بيان الأحد، بعد توقعات أظهرت أن تحالف الجبهة الشعبية الجديدة اليساري من المتوقع أن يتفوق على حزب مارين لوبان في الانتخابات البرلمانية الفرنسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى