أخبار عالمية

أذربيجان تتمسك بوقف النار رغم الاختراقات

أكدت وزارة الدفاع الأذربيجانية، أن وقف إطلاق النار في ناجورنو قره باغ، لا يزال قائما، رغم الأنباء عن اختراقه الجمعة.

وقالت الوزارة في بيان السبت إن “الجانب الأرميني ارتكب أعمالا استفزازية في الأراضي المحررة بأذربيجان، رافقها انتهاك لوقف إطلاق النار. واتخذت القوات المسلحة الأذربيجانية إجراءات انتقامية مناسبة. ويجري حاليا الالتزام بنظام وقف إطلاق النار”.

وفي وقت سابق اتهمت وزارة الدفاع الأرمينية الجيش الأذري باستئناف المناورات بالقرب من مستوطنتين على حدود بلدة حدروت.

وسجلت قوات حفظ السلام الروسية في ناجورنو قره باغ انتهاكا لوقف إطلاق النار يوم الجمعة، وفقًا لوزارة الدفاع الروسية.

ووقعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا، اتّفاقاً لوقف إطلاق النار في ناجورني قره باغ، دخل حيز التنفيذ في الـ10 نوفمبر الماضي، وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني، إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف شامل لإطلاق النار في قره باغ.

وينص إعلان وقف إطلاق النار على توقف القوات الأرمينية والأذربيجانية عند مواقعها الحالية، ثم تسليم عدد من المناطق إلى سيطرة باكو ، وقيام الطرفين بتبادل الأسرى، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى