رياضة محلية

ختام ناجح لمهرجان البشائر لسباقات الهجن العربية

أدم : حمد بن صالح العلوي

اختتمت ظهر أمس فعاليات مهرجان البشائر السنوي الرابع ، لسباقات الهجن العربية، الذي نظمته دائرة ميدان البشائر للهجن العربية ، التابعة لمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات ، والتعاون الدولي ، والممثل الخاص لجلالة السلطان ، واستمرت فعاليات المهرجان، لمدة خمسة أيام متتالية ، بميدان البشائر للهجن العربية ، بولاية أدم ، بمشاركة واسعة من السلطنة ، ودول مجلس التعاون الخليجي ، وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ الداخلية ، وحضور صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد ، نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات ، والتعاون الدولي ، والممثل الخاص لجلالة السلطان ، وسط الالتزام التام بالتدابير والإجراءات الاحترازية.

وقد شهدت منافسات المهرجان مشاركة واسعة من ملّاك ومضمري الهجن من مختلف محافظات السلطنة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية شملت (1800) ناقة قُسِّمت على (54) شوطًا.

وتضمّن اليوم الختامي للسباق إقامة (4) أشواط لفئة الثنايا والحول لمسافة (8) كيلومترات بمشاركة (80) ناقة وجاءت نتائجها على النحو التالي:

الشوط الأول جاءت في المركز الأول (العاصمة) لهجن البشائر ومضمرها موسى الجحافي ، وفي المركز الثاني(العزرة) لهجن البشائر ومضمرها عبدالله بن طويرش الوهيبي ، وفي المركز الثالث (هملولة) لهجن الرئاسة ومضمرها علي بن جميل الوهيبي.

أما في الشوط الثاني جاءت (الخوارة) لمالكها محمد بن مبارك الشامسي في المركز

الأول، وحققت المركز الثاني (أبعاد) لمالكها علي بن راشد العمري، وفي المركز

الثالث (شقاء) لمالكها عبدالله بن طويرش الوهيبي.

وفي الشوط الثالث حصلت على المركز الأول (مياسة) لمالكها حمد بن محمد الوهيبي،

وفي المركز الثاني (جبارة) لمالكها محمد بن مبارك الشامسي، وفي المركز الثالث

(زعفرانة) لمالكها محسن بن علي الوهيبي.

أما في الشوط الرابع توِّجت بالمركز الأول(مزنة) للهجانة السلطانية ومضمرها حمد

بن محمد الوهيبي، وفي المركز الثاني (مخايل) للهجانة السلطانية ومضمرها صبيح بن محمد الوهيبي، وفي المركز الثالث (الظبي) لهجن البشائر ومضمرها عبيد بن محمد الوهيبي.

وفي ختام السباق قام سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ الداخلية بتوزيع  الجوائز على أصحاب المراكز الأولى في أشواط السباق الرئيسية.

شهدت فعاليات مهرجان البشائر لهذا العام حركة شرائية لبيع لوازم الإبل من  المشغولات الصوفية والقطنية والجلدية إضافة إلى بيع منتجات متنوّعة للأسر العُمانية المنتجة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى