رياضة عربية

السعودية تطلق النسخة الثالثة من أغلى سباقات الخيل في العالم

أعلن نادي سباقات الخيل في المملكة العربية السعودية الخميس ، عن انطلاق النسخة الثالثة من بطولة كأس السعودية 2022، أغلى سباق للخيل في العالم ، والذي يستمر على مدى يومي الجمعة 25 والسبت 26 فبراير 2022 ، وسط ترقب دولي ومحلي كبير لهذا السباق ، الذي حقق ومازال نجاحات جديدة مستمرة ، في كل نسخة و دورة من دوراته.

وترافق الإعلان عن النسخة الثالثة من السباق ، الإعلان عن زيادة قيمة الجوائز، لتصبح قيمتها الإجمالية ، 35.1 مليون دولار ، مما يجعله الأكثر قيمة وأهمية من الناحية المالية والفنية في السباقات الدولية ، إضافة إلى قيمته الرياضية الفريدة بشهادة عدد من المنظمات الدولية والخبراء.

وسيبقى كأس السعودية ، الذي سيقام ضمن تصنيف الفئة الأولى للمرة الأولى ، أكثر سباقات الخيل قيمة في العالم بقيمة 20 مليون دولار، أيضاً، كما تم تصنيف خمسة سباقات  من يوم السبت على الفئة الثالثة ، حيث ارتفعت قيمة الجوائز لكل من شوط كأس نيوم على الأرضية العشبية – وشوط كأس ال1351 للسرعة بقيمة 500000 خمسمائة الف دولار إلى 1.5 مليون ونصف دولار. هذا وتم ترقية سباق الخيل العربية الأصيلة «كأس العبية» هذا الاسبوع الى تصنيف الفئة الثانية بعد ترقيته من قبل الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية الأصيلة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل رئيس مجلس إدارة هيئة الفروسية ، رئيس مجلس إدارة نادي سباقات الخيل، والذي شاركت به وسائل إعلام سعودية وأجنبية ، في ظل متابعة متواصلة من جانب الإعلام الرياضي المحلي والدولي لهذا السباق.

السباق منصة عالمية ومحلية

وقال صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل رئيس هيئة الفروسية، ورئيس مجلس إدارة نادي سباقات الخيل ” لقد حقق كأس السعودية  في نسختيه الماضيتين الأولى والثانية ، إنجازات كبيرة على مستوى معايير السباق، وسمعته العالمية، وقدرته على تحقيق إضافات على مستوى رياضة سباقات الخيل في المملكة العربية السعودية، خصوصاً، أننا بعد كأس السعودية في دورته الثانية، مضينا في تطوير هذه الرياضة، بما يجعلنا نتطلع إلى إنجازات كبيرة هذا العام وفي هذه النسخة الثالثة”.

وأضاف صاحب السمو الملكي ” أنه بعد النجاح القوي و التأثير المباشر لكأس السعودية على ساحة السباقات الدولية ، والذي انعكس إيجابيا على واقع السباقات المحلية في المملكة، التي تحظى بشغف كبير، حيث أننا في عام 2020 ، أطلقنا أول نسخة من كأس السعودية في أول تجربة دولية لنا ، وبعد أقل من ثلاث سنوات ، دخلنا ضمن دول المجموعة الثانية، ونتطلع الآن إلى استضافة السباق الأكثر قيمة في العالم ، كأس السعودية ، بتصنيفه من أشواط الفئة الأولى، بالإضافة إلى سباق كأس العبية فئة ثانية عالميا وخمسة سباقات صنفت من الفئة الثالثة”.

وقال صاحب السمو الملكي ” لم يكن كل هذا ممكناً لولا توفيق الله ثم دعم مجتمع السباقات الدولي، وبالنيابة عن نادي سباقات الخيل في المملكة العربية السعودية ، أود أن أشكر كل من ساهم بدعم هذه الرياضة، لكي تكون صناعة مستدامة، وتأتي هذه النسخة الثالثة من كأس السعودية ، بفضل الرعاية الكريمة، من القيادة الرشيدة لهذه الرياضة إضافة إلى الدعم السخي والمتواصل الموجه لهذه الرياضة شأنها شأن جميع القطاعات من حيث الاهتمام ، والذي أدى إلى تحقيق إنجازات دولية، كان آخرها وصول المملكة العربية السعودية وتصنيفها من ضمن المجموعة الدولية الثانية عالمياً في سباقات الخيل، وتصنيف كأس السعودية دولياً من ضمن سباقات الفئة الأولى G1، عالمياً، وهذا يؤشر على ان هذه الرياضة تحقق تطوراً كبيراً في المملكة العربية السعودية، بفضل وجود الخطط الاستراتيجية، ووجود دعم القيادة الرشيدة، وشركائنا في النجاح وهذا الإنجاز”.

وأضاف سموه الكريم ” مع تقدم بطولة كأس السعودية، نقدم أيضا، عروض السباقات المحلية لدينا، ونواصل التركيز ليس فقط على الجوانب الدولية لهذه الرياضة ولكن أيضاً نعي ونتيقن أن بناء أسس قوية لهذه الرياضة يعد عنصراً حيوياً لتأمين مستقبل هذه الرياضة الرائعة والفريدة للأجيال القادمة، سواء في المملكة العربية السعودية، أو خارجها.”

وقال صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل رئيس مجلس إدارة نادي سباقات الخيل” تحظى مشاركة المواهب المحلية في كأس السعودية بأهمية قصوى في النسخة الثالثة من البطولة ، من خلال توفير منصة عالمية تمكن خيولنا وملاكنا ومدربينا وخيالتنا من المنافسة، وهي خطوة أساسية لتحقيق أهدافنا وتطوير رياضات سباقات الخيل في المملكة، كما أننا نسعى باستمرار لتطوير هذه الرياضة، ووصولنا إلى الريادة  دوليا، عبر تمازج الخبرات العالمية، مع الخبرات السعودية، للوصول إلى تجارب فريدة، على صعيد هذا السباق، وسمعته العالمية”.

تحديثات وإضافات تطويرية على سباقات النسخة الثالثة

يذكر في هذا الصدد أنه تمت زيادة قيمة الجوائز ماليا ً، لكل من Group 3 Neom Turf Cup و Group 3 1351 Turf Sprint من 500000 خمسمائة الف دولار إلى 1.5 مليون ونصف دولار ، ومن أبرز الأحداث المرتقبة في اليوم الافتتاحي للنسخة الثالثة ، شوط STC International Jockeys Challenge (IJC) ، الذي فاز بها الأيرلندي شين فولي العام الماضي، وستكون سباقات الأرضية العشبية مكونة من أربعة أشواط ، في حين أن قيمة جائزة السباق المسمى ب كأس منيفة وهو شوط دولي جديد مستحدث على الارضية العشبية ،. ستصل جائزته إلى مليون دولار للخيل العربية الأصيلة، ويعبر إضافة هامة على خارطة السباقات للخيل العربية الأصيلة.

ومن الإضافات المهمة إلى قائمة السباقات المؤهلة لمسابقات Undercard سيكون كأس البحرين الدولي الفئة الثالثة الذي سيقام في (19 نوفمبر 2021) وهو بمثابة تصفيات كأس نيوم العشبي للفئة 3 للمرة الأولى ، وكذلك كأس تحدي الفئة3 في هانشين (4 ديسمبر 2021) ، مع الفائز بشوط كأس العالم  الفئة الأولى سباق البيقاسوس المقام في (29 يناير 2022) الذي يتأهل تلقائيا للمشاركة في شوط كأس السعودية ، كما سيتأهل بطل كأس هانشين المصنف بالفئة الثانية الذي سيقام في (25 ديسمبر 2021) كتصفية مؤهله للمشاركة في شوط الفئة الثالثة 1351 العشبي للسرعة ، ويعتبر شوط ناكاياما Group 3 Capella Stakes الذي سيقام في (12 ديسمبر) شوطا مؤهلا لسباق الفئة الثالثة شوط كأس الرياض للسرعة وستظل السباقات الفئوية الثلاث المؤهلة لكأس السعودية هي كأس العالم الفئة الأولى بيغاسوس (29 يناير 2022) وكأس أبطال الفئة الأولى في اليابان (5 ديسمبر 2021) ، بالإضافة إلى بطل شوط الفئة الأولى كأس خادم الحرمين الشريفين الذي سيقام في (29 يناير 2022).

جهد متواصل يقود إلى التفوق

من جهته قال المهندس مروان بن عبدالرحمن العليان الرئيس التنفيذي لنادي سباقات الخيل ” هذا السباق في نسخته الثالثة، يأتي نجاحه بعد جهد كبير بذله صاحب السمو صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل رئيس مجلس إدارة نادي سباقات الخيل، من أجل تطوير هذه الرياضة على المستوى المحلي والدولي، عبر تمازج الخبرات، وتطوير القدرات السعودية في هذا المضمار لتصبح سباقاتنا بمعايير دولية تستقطب دول العالم، وأفضل الخيل والمدربين والخيالة، وتحظى أيضا بمتابعة عالمية، على مستوى كبيرة”.

وأضاف المهندس العليان ” لقد تم تطبيق استراتيجيات ومبادرات وخطط على مدى فترة ليست بالقصيرة، في ظل تحديات، كان من بينها تأثيرات جائحة كورونا، وبرغم ذلك استطاع نادي سباقات الخيل تذليل كل هذه الصعاب، ومواصلة خططه بنجاح، وقد شهدنا جميعاً، نجاحات كبيرة، العام الماضي، ونتطلع في نسخة كأس السعودية 2022 إلى مزيد من النجاحات، خصوصاً، مع ترقية تصنيفات الأشواط وارتقاء مجموعة المملكة في هذا المضمار، وهي ترقية تأتي بناء على معايير دقيقة صعبة وفرنا شروطها فاستحققناها ،لنثبت عالمية كأس السعودية”.

وقال المهندس العليان “إن النسخة الثالثة ستشهد كما تم الإعلان عنه من زيادة قيمة الجوائز، مع إضافات وتحديثات تطويرية مختلفة، من بينها سباق كأس منيفة، وهذا يعني أننا مع كل دورة جديدة، سنشهد تطوراً على صعيد هذا السباق، والذي من المتوقع أن يعزز موقعه العالمي خلال فترة قصيرة”.

كأس السعودية يجتذب العالم

وقال توم رايان ، مدير الاستراتيجية والسباقات الدولية في نادي سباقات الخيل: “على الرغم من التحديات العالمية ، حققت بطولة كأس السعودية 2021 نجاحاً كبيراً، حيث استقطبت اهتماماً دولياً حقيقياً، حيث كان الجواد الفائز “مشرف” في النسخة الأخيرة بطلا رائعا ، وهو جواد بمستوى رفيع اجتذبه سباق كأس السعودية ، وأظهر فوزه مدى جودة معايير السباق، من حيث التقييمات لمثل هذه المشاركات.

وأضاف توم رايان “بعد فوزه بشوطين من الفئة الأولى ، أثبت أنه أحد أفضل الخيل في العالم، ثم حصل بعد ذلك الجواد نيكس جو الذي حل في المركز الرابع في كأس السعودية ، حيث حقق نيكس جو لقب بطل شوط الويتني ستيكس المصنف بالفئة الأولى في مضمار ساراتوجا في شهر أغسطس ، بينما حقق ماكس بلاير صاحب المركز الحادي عشر في كأس السعودية الفوز بتميز أيضاً في ساراتوجا الشهر الماضي في الكأس الذهبية لنادي سباقات الخيل المصنف من أشواط الفئة الأولى، كما أن العديد من السباقات الأخرى من أشواط أمسية كأس السعودية أنتجت أيضاً فائزين بأشواط ذات تصنيف الفئة الأولى، وفي وقت سابق من هذا الشهر ، فاز جواد فريق قودلفين Space Blues الفائز بسباق ال1351 للسرعة ، بشوط Prix de la Foret في يوم Prix de l’Arc de Triomphe ، وكذلك الجواد Oxted الذي حل سابعا في شوط كأس الرياض للسرعة، فقد إستطاع الفوز بشوط فئوي مصنف من الفئة الأولى في هرجان الرويال آسكوت   King’s Stand Stakes “.

واضاف “من أكثر الأشياء التي نفخر بها في نادي سباقات الخيل في المملكة العربية السعودية تنوع أرضية السباق في مضمار سباق الملك عبد العزيز، حيث أثبتت بطولة كأس السعودية 2021 بشكل قاطع أن خيل العشب يمكنها الأداء على مضمار التراب وأن قدراتها على التراب تترجم إلى قدرات فريدة على العشب، أيضا”.

وقال توم رايان  ” مشرف كان قد ركض مرة واحدة فقط على التراب من قبل في الديربي السعودي العام الماضي ، في حين أن الفائز بالديربي السعودي هذا العام ، Pink Kamehameha ، سبق له أن شارك في السباقات على العشب في موطنه اليابان فقط، ونأمل أن يظهر هذا للمالكين والمدربين في العالم أنه يمكنهم القدوم إلى المملكة والمنافسة في السباقات على المضامير الترابية والعشب لدينا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى