رياضة عالمية

هزيمة مذلة لليفربول أمام مانشيستر سيتي

وسع مانشستر سيتي الفارق الذي يفصله في صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم عن أقرب مطارديه إلى خمس نقاط بعد أن سجل إيلكاي جندوجان هدفين في انتصار كبير 4-1 على مضيفه ليفربول بعد ليلة كارثية للحارس أليسون بيكر الأحد.

وحقق سيتي انتصاره العاشر على التوالي في الدوري والأول على ملعب آنفيلد منذ 2003 ليرفع فريق المدرب بيب جوارديولا رصيده إلى 50 نقطة من 22 مباراة متفوقا بخمس نقاط على مانشستر يونايتد الثاني الذي لعب مباراة أكثر.

وأهدر جندوجان ركلة جزاء في الشوط الأول لكنه أصلح الخطأ بعد أن وضع سيتي في المقدمة بعد أربع دقائق من الشوط الثاني لكن محمد صلاح عادل النتيجة من ركلة جزاء في الدقيقة 60 مسجلا أول أهداف ليفربول في ملعبه هذا العام.

وبعدها سجل جون ستونز هدفا لسيتي ألغاه الحكم قبل أن يمنح أليسون سيتي هدفين في غضون ثلاث دقائق. وفقا لـ “رويترز”.

وفي الهدف الأول مرر أليسون الكرة مباشرة إلى فيل فودين الذي أظهر هدوءا كبيرا ليصنع الهدف لجندوجان ليستعيد المقدمة لسيتي. وجعل رحيم سترلينج النتيجة 3-1 بعد خطأ فادح آخر من أليسون.

وزادت الأمور سوءا لحامل اللقب بعدما أضاف فودين الرائع الهدف الرابع في الدقيقة 83. ويتأخر ليفربول الرابع الآن بعشر نقاط عن سيتي ويبدو أن حملة الدفاع عن اللقب باتت في مهب الريح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى