رياضة عالمية

صلاح يقود ليفربول للفوز 2/0 على لايبزيج وكلوب لن يستقيل

سجل ليفربول هدفين متتاليين في بداية الشوط الثاني بواسطة محمد صلاح وساديو ماني، ليصعق رازن بال شبورت لايبزيج 2-صفر في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، يوم الثلاثاء.

وتضاءلت فرص فريق المدرب يورجن كلوب في الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز بعد الخسارة في ثلاث مباريات متتالية، لكنه حصل الآن على أفضلية كبيرة قبل خوض مباراة الإياب أمام الفريق الألماني في العاشر من مارس.

وخطف صلاح بسهولة تمريرة مارسيل سابيتسر الخلفية، ليضع ليفربول في المقدمة في الدقيقة 53 ويمهد الطريق لأول انتصار للفريق في أي مسابقة منذ أواخر يناير.

واستفاد ماني من خطأ آخر حين أخفق نوردي موكيلي في تشتيت الكرة بعد خمس دقائق، ليصبح الفريق الألماني في ورطة حقيقية على ملعب بوشكاش في بودابست، حيث أقيمت المباراة بعد نقلها بسبب قيود احتواء فيروس كورونا في ألمانيا.

وبدأ لايبزيج المباراة بشكل أفضل وكاد داني أولمو أن يسجل بضربة رأس في الدقيقة الخامسة، لكن الكرة ارتدت من القائم.

ومع لجوء لايبزيج إلى الدفاع المتقدم، حاول ليفربول في البداية التعامل مع ذلك عن طريق الكرات الطويلة، وكاد بالفعل صلاح أن يسجل في الدقيقة 15 لكن الحارس بيتر جولاتشي أنقذ الفرصة ببراعة.

وحاول آندي روبرتسون الظهير الأيسر ليفربول التسجيل بتسديدة ساقطة من 40 مترا، كادت أن تخدع الحارس جولاتشي المتقدم عن مرماه، لكن الفريق الإنجليزي انتظر حتى الدقيقة 53 ليسجل من أول فرصة في الشوط الثاني.

وشاهد يوليان ناجلزمان مدرب لايبزيج خطأ دفاعيا جديدا من لاعبيه ووصلت الكرة إلى ماني، الذي سجل ببراعة من انفراد بالمرمى.

ودخل لايبزيج المباراة منتشيا بسلسلة من أربعة انتصارات، ورغم أنه سدد في القائم في البداية، لكنه بدا بلا أنياب هجومية عقب الهدفين حتى أهدر تايلر آدمز فرصة في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وعلق المدير الفني لليفربول، يورجن كلوب على الأنباء المتداولة بشأن رحيله عن الفريق خلال الفترة المقبلة بعد سوء النتائج.

وكانت تداولت عدة مواقع إنجليزية شائعات كثيرة حول مصير كلوب مع ليفربول.

وقال كلوب خلال المؤتمر الصحفي لمباراة ليفربول ولايبزيج بدوري أبطال أوروبا، “رغم كل ما يحدث حولي، لكني لست بحاجة إلى استراحة”.

ونفى كلوب فكرة الرحيل عن ليفربول خلال الفترة المقبلة نهائيا قائلا، “لن تتم إقالتي ولن أستقيل”، وفقا لصحيفة “ذا ميرور”.

وخسر ليفربول 3 مباريات متتالية في البريميرليج، ما أبعده عن المنافسة على لقبه الذي حققه الموسم الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى