علوم وأبحاث

“هيئة السياحة “ومركز البحرين العالمي للمعارض يفوزان بجائزتيْ إيفنتسيوم العالمية للابتكار

المنامة : د.محمد النحاس

فازت مملكة البحرين ممثلّة بهيئة البحرين للسياحة والمعارض ، ومركز البحرين العالمي للمعارض ، بجائزة “إيفنتسيوم” العالمية للابتكار 2021، في فئتين من فئات الجائزة المرموقة ، وهما فئة المبنى الجديد ، وفئة الفائز الوحيد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك خلال فعاليات معرض “أي إم إي إكس  2022″، والذي يعد أحد أبرز الفعاليات العالمية المتخصصة في سياحة الحوافز والأعمال والسفر والاجتماعات، والذي تقام فعاليات دورته الحالية في مدينة فرانكفورت الألمانية.

وبهذه المناسبة، أكّد سعادة الدكتور ناصر قائدي الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض أن هذا الإنجاز الجديد المتمثل بالفوز بأحد أشهر الجوائز العالمية في مجال السياحة والسفر هو نتاج ما وصلت إليه مملكة البحرين من مكانة متقدمة بقطاع السياحة والسفر ، وذلك بفضل الخطط والاستراتيجيات الهادفة لوضع المملكة في مصاف الدول المتقدمة على خارطة السياحة العالمية ، مؤكداً في الوقت ذاته أن هذا الفوز يعكس ريادة هيئة البحرين للسياحة والمعارض في مجال الابتكار بمختلف مجالات عملها داخل وخارج مملكة البحرين ، خاصة على صعيد جذب المزيد من السوّاح والزوار للمملكة، عبر تنظيم وإطلاق المزيد من الفعاليات المبتكرة، مع ضمان تكامل رؤية وعمل مختلف مكونات القطاع السياحي البحريني، وبما يتماشى مع رؤية البحرين الاقتصادية 2030.

وأضاف قائدي أن فوز مركز البحرين العالمي للمعارض بهذه الجائزة يؤكد نجاح وريادة مملكة البحرين في إنشاء واحد من أكبر مراكز المعارض والمؤتمرات إقليمياً، وتشغيله وفق أحدث المواصفات والمعايير العالمية، منوّهاً لدوره الكبير في رفد الاقتصاد الوطني ودعم جهود التنمية الشاملة التي تشهدها مملكة البحرين، الأمر الذي يصبّ في تحقيق أهداف ورؤية هيئة البحرين للسياحة والمعارض في الترويج لمركز البحرين العالمي للمعارض إقليمياً ودولياً، عبر حشد كل الإمكانات اللازمة قبل افتتاحه المرتقب في الربع الأخير من العام الجاري، وتسريع خطوات تشغليه بشكل كامل بما يعزز من مكانة مملكة البحرين كوجهة رائدة لتنظيم المعارض والفعاليات، إضافة لجذب الاستثمارات والفعاليات السياحية المستقبلية إلى مملكة البحرين.

وعلى صعيد آخر، أكّد الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض ، تشارك الهيئة ومركز البحرين العالمي للمعارض في عملية تنمية الأعمال الدولية بمجال الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض، والمساعدة في توجيه وتطوير وبناء المواهب والمهارات للشباب البحريني، مشدداً على المسؤولية المتمثلة باستمرار مسيرة الابتكار والإبداع بما في ذلك الرعاية والضيافة المقدمة لجميع زوار مملكة البحرين، الذين نعدهم بتجربة مثالية في الفعاليات والأحداث في عالم المعارض البحرين، وهم مدعوون للتمتع بقضاء عطلة فريدة واستثنائية من خلال حضور مجموعة متكاملة من الفعاليات.

هذا واستعرض وفد هيئة البحرين للسياحة والمعارض المشارك في فعاليات معرض “أي إم إي إكس”، البنية التحتية السياحية المتقدمة في مملكة البحرين والإمكانيات السياحية التي تتمتّع بها المملكة، والمشاريع التنموية الطموحة التي تتضمّنها استراتيجية السياحة لمملكة البحرين (2022-2026)، حيث أشاد عدد كبير من صناع القرار السياحي حول العالم والمنشآت السياحية المشاركون في المعرض من مكاتب سياحة عالمية، وفنادق بارزة، وشركات بواخر سياحية، وشركات طيران، وغيرها، بما تشهده مملكة البحرين من واقع سياحي مميز، ومستقبل طموح سيُشكّل علامة فارقة على خارطة السياحة الإقليمية والعالمية.

وعقب إعلان الجوائز، ألقت أرت مولدافيا المدير التنفيذي لجائزة “إيفنتسيوم” العالمية للابتكار الضوء على المعايير الرصينة التي اعتمدتها لجنة التحكيم لمنح مركز البحرين العالمي للمعارض هذه الجائزة، مؤكدة بأن هذا المشروع يعتبر أحد أكثر مشاريع البنية التحتية السياحية طموحاً في منطقة الشرق الأوسط، ومن المتوقع أن يحقق زخماً غير مسبوق لصناعة المعارض والفعاليات على مستوى المنطقة ، وذلك اعتماداً على الإمكانات المهولة التي يملكها، وما يتميز به من ابتكار على مختلف مستويات التصميم والتشغيل.

يُذكر بأن مركز البحرين العالمي للمعارض يعتبر الأحدث من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، وتبلغ مساحته 95,000 متر مربع، ويتضمن 95 قاعة اجتماعات، ومركز مؤتمرات رئيسي بمساحة إجمالية تبلغ 4,500 متر مربع، وبطاقة استيعابية تصل إلى 4000 شخص، حيث تم تجهيزه بأكثر وسائل العرض تطوراً، كما يضم قاعات متنوعة الاستخدامات بمساحات متوسطة وصغيرة، إضافة لوجود 20 غرفة اجتماعات، ومجالس ملكية وأخرى لكبار الشخصيات، ومطعماً، وغير ذلك من المرافق المتعددة.

ويسعى مركز البحرين العالمي للمعارض إلى استقطاب الفعاليات العالمية الكبرى إلى مملكة البحرين، والتي تعد وجهة مفضّلة لآلاف السيّاح، إضافة لتعزيز مكانة مملكة البحرين كمركز سياحي مهم على مستوى المنطقة والعالم، وبما يسهم في زيادة إسهام القطاع السياحي في اقتصاد المملكة المتنوّع والطموح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى