تكنولوجياشركات

“سافوا” تسلط الضوء على أهمية الذكاء الاصطناعي وحلول الأتمتة في قطاع سلاسل التوريد واللوجستيات

خلال معرض "سيملس الشرق الأوسط2024"

دبى : هرمز نيوز

Advertisement

أعلنت “سافوا” (Savoye)  ، وهي شركة عالمية رائدة في مجال أتمتة المستودعات وبرمجيات سلاسل التوريد في الشرق الأوسط، عن مشاركتها في معرض “سيملس الشرق الأوسط 2024” ، حيث ستستعرض الإمكانات والفرص العديدة التي تقدمها تقنيات الأتمتة والذكاء الاصطناعي في قطاع سلاسل التوريد واللوجستيات.

ويعدّ معرض “سيملس الشرق الأوسط 2024” حدثاً سنوياً يجمع رواد الصناعة من قطاعات مختلفة، بما في ذلك التجارة الالكترونية والتجزئة والمدفوعات واللوجستيات، ليوفّر منصة رائدة تتيح لـ “سافوا” استعراض خبراتها المميزة في قطاع سلاسل التوريد واللوجستيات وتساعدها على مواجهة التحديات وتلبية احتياجات السوق المتطورة. وستقدّم “سافوا” خلال الحدث، أحدث ابتكاراتها وحلولها وقدراتها، مثل روبوتات البناء المتقدمة (ACR) وحلول برمجيات (ODATiO)، والتي تهدف إلى تحويل عمليات التخزين وتعزيز كفاءة سلاسل التوريد وتلبية المتطلبات الأخرى للقطاع.

Advertisement

وشهد قطاع سلاسل التوريد واللوجستيات الديناميكي في منطقة الشرق الأوسط تطوراً مستمراً ساهم في تعزيز قدرته على تلبية احتياجات التجار المتطورة، مستفيداً من التقنيات المتقدمة. كما يحافظ قطاع التجارة الإلكترونية على دوره كمحرك النمو الأساسي لتقنيات أتمتة المستودعات في جميع أنحاء العالم، لا سيما في منطقة الشرق الأوسط، حيث يساهم في تعزيز الطلب على مساحات تخزين إضافية ونشر تكنولوجيات الأتمتة داخل المستودعات. ويُتوقّع أن يسجّل سوق أتمتة المستودعات في الشرق الأوسط ارتفاعاً بنسبة 17.5 في المائة في معدل النمو السنوي المركب، ليصل إلى 1.6 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2025.

وقال آلان قدوم ، المدير العام لشركة “سافوا” في منطقة الشرق الأوسط: “يسرنا المشاركة في معرض “سيملس الشرق الأوسط”، الذي يعدّ حدثاً بارزاً يسلط الضوء على أحدث الابتكارات ضمن مختلف القطاعات، منها التجارة الالكترونية والتجزئة والمدفوعات والخدمات اللوجستية. ونحرص خلال هذا المعرض على تقديم الحلول والتكنولوجيات المبتكرة التي ستعزز نمو قطاع سلسلة التوريد واللوجستيات”.

وأضاف : “تشهد منطقة الشرق الأوسط ارتفاعاً كبيراً في استثمارات الحلول المتطورة، التي تهدف إلى تعزيز الكفاءة التشغيلية والقدرة على التكيف، بما يؤكّد أهمية أتمتة المستودعات. وتولي الشركات القائمة على سلاسل التوريد أهمية كبيرة لعمليات التخزين. وتوفر عمليات الأتمتة العديد من المزايا، حيث تتيح استخداماً أفضل للمساحات وتحسّن إدارة المخزون وتحدّ من حالات النقص في اليد العاملة والتكاليف. كما سجلت الاستثمارات في روبوتات المستودعات بعد وباء كورونا ارتفاعاً ملحوظاً، مما يشير إلى تحوّل كبير نحو بنية تحتية لوجستية أكثر فعالية ومرونة. ونهدف، من خلال المشاركة في هذا الحدث، إلى تسليط الضوء على أهمية الذكاء الاصطناعي وتقنيات الأتمتة في زيادة كفاءة العمليات اللوجستية وسلاسل التوريد”.

وحرصت “سافوا” منذ بداياتها على دعم قطاع الخدمات اللوجستية وسلسلة التوريد في منطقة الشرق الأوسط، مستعينة بخبراتها المتميّزة في البرمجيات والأتمتة وتصميم الحلول وعمليات الدمج، إلى جانب مجموعة من الحلول الشاملة. وعملت الشركة مؤخرًا على تحديث برنامج (ODATiO) الخاص بها بهدف تعزيز كفاءة وإنتاجية قطاع اللوجستيات وسلاسل التوريد في المنطقة، ليشمل بذلك نظام إدارة الطلبات، بما يرتقي بتجربة الشركات ويلبي احتياجات العملاء ومتطلباتهم بصورة فعالة.

وتلتزم “سافوا”، نظراً لمكانتها كشركة رائدة في قطاع سلاسل التوريد، بدفع عجلة الابتكار التكنولوجي، حيث تهدف إلى توفير حلول مبتكرة تدعم البيئة والشركات في جميع أنحاء العالم وتعزز استدامتها. وتتطلع الشركة خلال معرض “سيملس الشرق الأوسط 2024″، إلى التفاعل مع العملاء والشركاء وأقرانهم في القطاع لتعزيز التعاون وتبادل المعرفة وتشكيل مستقبل إدارة سلسلة التوريد والخدمات اللوجستية في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى