طاقة

دبي تستضيف قمة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لطاقة المستقبل عبر الاتصال المرئي

تستضيف ميدل إيست إيكونوميك دايجست (ميد) يوم الأربعاء المقبل فعالية عبر الاتصال المرئي بعنوان «قمة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لطاقة المستقبل والحد من انبعاثات الكربون»، لتسليط الضوء على الحاجة إلى حلول محلية وموثوقة في قطاع الطاقة من أجل الحد من انبعاثات الكربون في المستقبل.

وتأتي هذه الفعالية في ظل الضغوطات المتنامية التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للحد من الانبعاثات الكربونية في نظام الطاقة المحلي وتقليل الاعتماد على الوقود الهيدروكربوني.

وستتناول القمة آخر التطورات التي تشهدها سوق الطاقة، حيث سيناقش المشاركون آليات تطوير سوق الهيدروجين في الشرق الأوسط، والسبل التي تمكن المنظمات من الحد من انبعاثات الكربون في القطاعات الكبرى، والدور الذي تؤديه تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في مستقبل الطاقة، إلى جانب التوقعات فيما يتعلق باستثمارات التكنولوجيا النظيفة.

وستسلط الجلسة الحوارية الأولى الضوء على الرؤية المتوقعة لمستقبل سوق الطاقة خلال الثلاثين عاما المقبلة، أما الجلسة الثانية تتطرق إلى الدور الذي يقوم به الهيدروجين في الشرق الأوسط، وآليات التحول إلى الهيدروجين الأخضر وإمكانية اعتماده كبديل اقتصادي فعال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى