صحة

وفاة مراسل الجزيرة في تركيا متأثرا بـ”كورونا”

غيب الموت السبت، عمر خشرم مراسل قناة الجزيرة القطرية في تركيا على إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وتوفي خشرم (57 عاما) في أحد مستشفيات العاصمة التركية أنقرة، بعدما أعلن الأسبوع الماضي دخوله الحجر الصحي إثر إصابته بالوباء.

وعزّت كل من الرئاسة التركية ووزير الصحة التركي شبكة الجزيرة في وفاة خشرم، بحسب ما أوردته الأخيرة على موقعها.

وخشرم من أصل فلسطيني، وتحديدا من قضاء الخليل، ولد ونشأ في الأردن، قبل أن ينتقل للدراسة في تركيا في العشرينيات من عمره، ليبقى فيها حتى وفاته.

وخلال السنوات الأولى للحرب في سوريا، عمل خشرم مراسلا للجزيرة هناك، وأصيب بشظية استقرت في إحدى رئتيه في مدينة حلب عام 2012، وتلقى العلاج في تركيا ليصبح لاحقا مراسلا للجزيرة هناك.

وفي وقت سابق، السبت، أعلنت وزارة الصحة التركية تسجيل، 29 ألفا و136 إصابة جديدة بكورونا، و222 وفاة جراء الفيروس، لترتفع بذلك حصيلة الإصابات إلى مليون و809 آلاف و809، والوفيات إلى 16 ألفا و199.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى