صحة

السلطنة تتعاقد على اللقاح المنتظر

كشف الدكتور محمد السعيدي معالي وزير الصحة أن السلطنة تسعى للحصول على لقاح كورونا من المؤسسات المعتمدة عالميا، وأنه تم حجز مليون و830ألف جرعة كمرحلة أولى، ومليون و800 ألف جرعة للمرحلة الثانية، وأن الاتفاق سيدخل حيز التنفيذ فور التأكد من مأمونية وفعالية اللقاح، والمنتظر ظهوره نهاية الشهر القادم أو بداية العام الجديد، حيث إنه مازال في المرحلة الأخيرة من التجارب السريرية.

 وأكد معاليه أن توجيهات جلالته هي التوازن بين الاقتصاد وصحة المواطنين والمقيمين التي هي أولوية قصوى ، وأن هناك ضرورة للتقيد بالإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد وتجنب التجمعات والمناسبات الاجتماعية ، خصوصا في الأماكن المغلقة التي تعد السبب الرئيسي لنقل العدوى ، إذا أردنا لخطة التعايش مع “كورونا” الاستمرار والنجاح لحين ظهور اللقاح أو التوصل لعلاج ناجع للفيروس.

كما أكد الدكتور سيف بن سالم العبري مدير عام مراقبة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة استمرار خضوع القادمين من الخارج للحجر الصحي لمدة 14يوما، خشية دخول شخص من دولة موبؤة وربما تكون تحاليله سلبية ولكن الفيروس لديه في مرحلة الحضانة، حيث أغلب الإصابات تظهر من اليوم الثاني إلى اليوم السابع والنتيجة السلبية ربما تعطي انطباعا خاطئا لدى بعض الأشخاص، وهناك أشخاص ظهرت عليهم الأعراض في اليوم الرابع عشر.

وعن شكل العام الدراسي الجديد أكد سعادة الدكتور عبدالله بن خميس أمبوسعيدي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم أن 82% من الدراسة ستكون عن بعد و10% ستعتمد على التعليم المدمج والـ 7% المتبقية من خلال الحضور المباشر.

وتم وضع دليل لتشغيل المدارس يشتمل على ضوابط خاصة بعمال النظافة وعمل سائقي الحافلات المدرسية، ولن يسمح لهم بالتواجد داخل المدرسة أثناء دوام الطلاب، ولن يسمح للطالب الذي يشكو من ارتفاع درجة حرارته من دخول المدرسة أو الصعود إلى الحافلة التي لن يزيد عدد الطلاب بها عن 50% من عدد المقاعد لتحقيق التباعد بين الطلاب.

وللتيسير على الأسر في الحصول على حاسوب محمول، أشار الدكتور ناصر بن عبدالله العبري مدير عام تقنية المعلومات بوزارة التربية والتعليم أن هناك جهودا بذلتها الوزارة مع شركتي (عمانتل وأوريدو)  لتوفير حواسيب محمولة بأسعار مخفضة وطرق سداد ميسرة تصل إلى التقسيط على 12شهرا ، لتتناسب مع إمكانيات أولياء الأمور، مع توفير باقات إنترنت أسعارها مناسبة للجميع، كما أكد أن طلاب الصفين الحادي عشر والثاني عشر لا يحتاجان لأجهزة حاسوب محمولة، ويمكنهم استخدام المنصة التعليمية مباشرة من خلال أجهزة الهاتف النقال: الأندرويد والأبل، كما سيتم بث الدروس المدرسية بشكل يومي على قناتي عمان مباشر والقناة الثقافية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى