بنوك و استثمار

فوربس تختار بنك مسقط للعام الثاني على التوالي ضمن قائمة أفضل 100مؤسسة في الشرق الأوسط

مسقط : هرمز نيوز

في إنجاز آخر يضاف إلى مسيرته الحافلة وإشادة مستحقة بالنتائج الإيجابية التي يواصل تحقيقها، صنفت فوربس الشرق الأوسط بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، ضمن قائمة أفضل 100 مؤسسة في الشرق الأوسط، واحتل البنك المركز الأول بين المؤسسات العمانية الأخرى التي ضمتها القائمة، حيث تم اختيار البنك في قائمة فوربس لأفضل الشركات المدرجة في الأسواق المالية حول العالم العربي اعتمادا على تصنيفات محددة تتضمن القيمة السوقية لها والمبيعات والأصول وأرباح سنة 2021، هذا وتصدرت قائمة فوربس هذا العام شركات مختصة في قطاعي الطاقة والخدمات المصرفية في المنطقة.

هذا ويحتفل بنك مسقط هذا العام بمسيرة باهرة من النجاحات والإنجازات امتدت لأربعين عاما في خدمة القطاع المصرفي حيث حافظ فيها على مكانته الريادية، واليوم، يعد البنك أحد المؤسسات العمانية الداعمة لتقدم الاقتصاد العماني وتنمية موارده البشرية، ويفخر البنك بتصنيفه ضمن هذه القائمة المرموقة وخاصة باعتبارها أحد المؤشرات المهمة لدور البنك الريادي في الحفاظ على استراتيجيته المتمركزة حول الزبائن ومواصلة تنفيذ مبادرات الاستدامة والسعي دوما لتقديم الأفضل للزبائن انطلاقا من رؤية البنك “نعمل لخدمتكم بشكل أفضل كل يوم”.

ويحرص بنك مسقط على مواكبة التوجهات التي من شأنها أن تشكل واجهة قطاع الخدمات المصرفية في المستقبل، والانطلاق بحرص للاستعداد للتطورات المستقبلية في ظل عصر يشهد تغيرات متسارعة في الاقتصاد بشكل عام وفي قطاع التكنولوجيا بشكل خاص، وانطلاقا من هذه المتغيرات، يشجع البنك على التوجه نحو التحول الرقمي لتعزيز تجربة الزبائن وتسريع إنجاز المعاملات وتقديم الخدمات بالإضافة إلى تقليل التكاليف والجهد على الزبائن والموظفين على حد سواء.

وباعتباره المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، يمتلك البنك أصول تبلغ قيمتها أكثر من 13 مليار ريال عماني و174 فرع بالإضافة إلى أكثر من 800 من الأجهزة الإلكترونية تتضمن أجهزة الصراف الآلي والإيداع النقدي متوزعة في مختلف المحافظات حيث يعد البنك الخيار المفضل لأكثر من مليوني زبون، كما يلعب البنك دورا مهما في تعزيز الشمول المالي عبر التغطية الجغرافية الواسعة في مختلف أرجاء السلطنة من خلال مجموعة المنتجات المبتكرة المصممة خصيصا للزبائن. إضافة إلى ما سبق، تشهد القنوات الرقمية على الهاتف النقال والإنترنت نموا ملحوظا حيث إن البنك يحرص على مواصلة تدشين الخدمات والمزايا الجديدة استجابة لمتطلبات الزبائن ومواكبة للتوجهات العالمية في هذا القطاع. هذا وحقق البنك ربحًا صافيًا قدره (189.63) مليون ريال عماني مقارنةً بالربح الصافي البالغ (163.36) مليون ريال عماني للفترة ذاتها من العام 2020م، بزيادة نسبتها (%16.1).

يمتلك البنك أكبر محفظة في السلطنة تشمل قطاعات التجزئة والشركات والخدمات المصرفية التجارية إضافة إلى الخدمات المصرفية الإسلامية ولطالما حظي دوره الريادي بالإشادة والتكريم من مختلف المؤسسات المرموقة محليا وإقليميا وعالميا، حيث شهد عام 2021 احتفاء واسعا بالمكانة التي وصل لها البنك بحصوله على أكثر من 30 جائزة، هذا وتوج بنك مسقط عاما بعد عام بجائزة أفضل بنك في السلطنة من مؤسسات عالمية مرموقة منها Global Finance و Euromoney و The Banker و EMEA Finance، كما دخل في قائمة فوربس الشرق الأوسط من ضمن أفضل 50 بنك وأفضل 100 مؤسسة في الشرق الأوسط لعام 2021.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى