بنوك و استثمار

المنتدى السادس لحوض البحر الأبيض المتوسط يسلط الضوء على فرص القطاع المالي الإسلامي ما بعد جائحة كوفيد – 19

المنامة – برشلونة : هرمز نيوز

عقد المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية المظلة الرسمية للصناعة المالية الإسلامية ورابطة غرف التجارة والصناعة واتحاد الغرف التجارية والصناعية لحوض البحر الأبيض المتوسط (ASCAME)  والغرفة التجارية لبرشلونة اليوم المنتدى السادس لحوض البحر الأبيض المتوسط حول المالية الإسلامية عن بُعد بنجاح. وركز المنتدى لهذا العام على: “ التمويل الإسلامي ما بعد جائحة كوفيد – 19: سبيل للمرونة والنمو الاقتصادي”.

تم تنظيم هذا المنتدى تتابعاً للتعاون الناجح  في السنوات السابقة مع رابطة غرف التجارة والصناعة واتحاد الغرف التجارية والصناعية لحوض البحر الأبيض المتوسط (ASCAME)  والغرفة التجارية لبرشلونة. وكما جرت العادة، عقد المنتدى على هامش الاسبوع المتوسطي الخامس عشر للقادة الاقتصاديين 2021، والذي جمع نخبة من صناع القرار والمستثمرين ورجال الأعمال وكبار المدراء التنفيذيين من المؤسسات المالية وقادة الأعمال وممثلي الهيئات التنظيمية وكبار المدراء في الحكومات والوزارات من منطقة  البحر الأبيض المتوسط وأوروبا والشرق الأوسط وافريقيا.

شهدت الجلسة الافتتاحية لليوم الثاني من الأسبوع المتوسطي الخامس عشر للقادة الاقتصاديين بياناً افتتاحياً خاصاً من الدكتور عبدالإله بلعتيق، الأمين العام، المجلس العام. كما شهد المنتدى السادس لحوض البحر الأبيض المتوسط كلمة رئيسية من قبل السيد أيمن سجيني، الرئيس التنفيذي، المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص.

ادت جائحة كوفيد – 19 إلى انتشار عدد من  الآثار السلبية على جميع القطاعات، بما في ذلك قطاع الخدمات المالية الإسلامية. ولذلك قدمت الجلسة النقاشية  اثر الجائحة على الاقتصاد وسبل التعافي من هذه الأزمة لخلق فرص جديدة ومواجهة التحديات الراهنة لنمو وتطور الصناعة المالية الإسلامية. وتناولت الجلسة مناقشات تفاعلية مثمرة حول دور التمويل الإسلامي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتعزيز الرخاء الاقتصادي ورفاهية المجتمع عامة وفي منطقة البحر الأبيض المتوسط والمناطق الافريقية على وجه الخصوص. كما تم تسليط الضوء على أهمية التكنولوجيا والابتكار كقوة دافعة لتعزيز وتطوير التمويل الإسلامي في منطقة البحر الأبيض المتوسط. شارك  في النقاش نخبة من خبراء الصناعة وقادتها وهم: السيد اياد العسلي، المدير العام، البنك العربي الإسلامي الدولي، الأردن؛ والسيد نبيل كسراوي، المدير العام، الزيتونة تمكين، تونس؛ والسيد حسن سامي بيانسر، نائب الرئيس التنفيذي، إنشا فينشرز، تركيا؛ والسيد غونزالو رودريغيز، رئيس المركز السعودي الاسباني للاقتصاد والتمويل الإسلامي، اسبانيا؛ والدكتورة بريدجيت كوستين، زميل باحث، كلية سعيد للأعمال، جامعة أكسفورد، المملكة المتحدة، بإدارة الدكتور محمد بلال، باحث اقتصادي، المجلس العام.

يأتي تنظيم هذا المنتدى ضمن مخرجات الهدف الاستراتيجي الثاني للمجلس العام الخاص بتعزيز الوعي والابتكار في الخدمات المالية الإسلامية. حيث يستمر المجلس العام في دعم المؤسسات المالية الإسلامية من خلال عدة مبادرات تتضمن تمثيل الصناعة المالية الإسلامية في أهم المنصات العالمية، وتبادل المعرفة من خلال المنشورات المتخصصة وبرامج التدريب المهنية المتخصصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى